أحزاب البرلمان الاسباني تطالب المغرب بوقف التنقيب عن النفط بسواحل مدينة طرفاية

حثت كل أحزاب البرلمان الاسباني ( باستثناء الحزب الشعبي)، خلال جلسة بالبرلمان، على فتح قنوات دبلوماسية على وجه الاستعجال، مباشرة مع المغرب او من خلال الاتحاد الاوروبي وذلك من اجل إقناع المملكة المغربية  للعدول عن استخراج النفط من المياه القريبة من جزيرتي لانزاروت وفويرتيفنتورا (جزر الكناري).

كما دعم البرلمان الاسباني جميع قرارات الاحزاب المعارضة للتنقيب عن النفط التي أذن بها المغرب لشركة النفط الايطالية “ايني” في حوض طرفاية، قبالة الجزيرتين .

وطلب البرلمانيون الاسبان من الحكومة الإسبانية أن تتصدى لعمليات التنقيب تلك، وأن تعبئ الاتحاد الأوروبي أيضا ضد هذا النوع من الأنشطة الملوثة للبيئة على حد تعبيرهم.

وأضاف بلاغ البرلمان الاسباني، أنه يريد أن يخضع قرار المكتب الوطني للهيدروكربورات و المعادن إلى “إجراءات قانونية دولية” على أساس أن المنطقة المتضررة تتطابق مع الجرف القاري للصحراء المتنزع عليها.

كما حذر البرلمان من العواقب التي قد تترتب على النشاط النفطي بالنسبة للقطاع السياحي، بالإضافة إلى مخاطر عمليات الحفر على المخزون السمكي وعلى التلوث البيئي لمياه البحر. 

كما اقترح إنشاء فريق عمل مع اللجنة الأوروبية “لشل أنشطة التنقيب” و اقتراح بدائل كالطاقة النظيفة والمتجددة.

Post Author: هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*