احتجاجات وعشرات الجرحى بمدينة برشلونة على إثر زيارة ملك اسبانيا للمنطقة

احتجاجات وعشرات الجرحى بمدينة برشلونة على إثر زيارة ملك اسبانيا للمنطقة

أصيب 19 شخصا على الأقل بجروح في مظاهرات اندلعت مساء أمس الأحد وسط برشلونة ، احتجاجا على زيارة ملك إسبانيا فيليب السادس إلى المدينة.

وأفادت صحيفة “إيلديارو” الإسبانية بأن الملك وصل إلى برشلونة للمشاركة في مراسم افتتاح معرض ” Mobile World Congress “، وذلك في أول زيارة له إلى كتالونيا منذ إجراء الاستفتاء حول الانفصال في أكتوبر عام 2017.

ونظم المتظاهرون ما يسمى بـ “لجان حماية الجمهورية ” التي تدعو إلى استقلال كتالونيا. وخرج المحتجون إلى الشوارع إلى جانب قصر الموسيقى الكتالوني الذي وصل إليه الملك.

وأضافت الصحيفة أن الاحتجاج بمدينة برشلونة جرى بشكل سلمي رغم بعض الاشتباكات بين المحتجين وأفراد الشرطة.

من جهتها أفادت الخدمات الطبية المحلية بأنه تم نقل 19 مصابا إلى المستشفيات. كما تم احتجاز شخص واحد لشنه هجوما على أحد أفراد الشرطة.

يذكر أنه جرى في كتالونيا في 1 أكتوبر الماضي ما يسمى بـ “الاستفتاء حول الاستقلال” الذي اعتبرتها الحكومة الإسبانية غير شرعي. وفيما بعد أكدت المحكمة الإسبانية عدم شرعية الاستفتاء أيضا. وفي 27 أكتوبر الماضي أعلن البرلمان الكتالوني استقلال الجمهورية. وردا على ذلك أقر رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي حل برلمان وحكومة كتالونيا وفرض قيادة مدريد المباشرة على الإقليم، وأعلن إجراء انتخابات جديدة جرت في 21 ديسمبر الماضي.