من داخل مقر الامم المتحدة .. المغرب يحذر البوليساريو من استفزازه مرة أخرى

من داخل مقر الامم المتحدة .. المغرب يحذر البوليساريو من استفزازه مرة أخرى

اتهم المغرب اليوم جبهة البوليساريو بعرقلة الدورة السادسة لرالي الصحراء الكبرى والذي يعبر منطقة الكركارات الواقعة فى القسم الجنوبي من الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وقال السفير المغربي لدى الامم المتحدة عمر هلال في تصريحات لوكالة الانباء المغربية ان جيش البوليساريو انتشر في منطقة كركارات لمنع مرور المشاركين في هذا الحدث الرياضي. واضاف ان المسلحين اضطرو الى الانسحاب بأمر من بعثة الامم المتحدة فى الصحراء الغربية (مينورسو).

وقد انطلق المشاركون في هذا الحدث في 27 ديسمبر الماضي من البرتغال وعبروا اسبانيا والمغرب وجزءا من أراضي الصحراء الغربية. وكان من المتوقع وصولهم يوم الأربعاء المقبل إلى غينيا بيساو، عبر أراضي موريتانيا والسنغال.

ومن ناحية أخرى، أضاف المسؤول الدبلوماسي المغربي أن مسلحي جبهة البوليساريو عادوا مرة أخرى يوم الجمعة إلى كركارات وهددوا بمنع مرور المشاركين في الدورة العاشرة من سباق أفريقيا للبيئة (موناكو داكار)، الذي من المقرر عبوره المنطقة يوم الاثنين المقبل.

وقد جاءت تصريحات هلال ردا على بيان من الامين العام للامم المتحدة انطونيو جوتيريس الدي قال فيه انه :

يجب عدم عرقلة حركة المرور الطبيعية والمدنية والتجارية وعدم اتخاذ اي اجراء يمكن ان يحدث تغييرا في الوضع الراهن لمنطقة العازلة.

وخلص المسؤول المغربي الى القول  :

ان المغرب احترم التزاماته منذ ازمة العام الماضي ولم يرتكب اي عمل يؤثر على وضع المنطقة العازلة في كركارات والتزم بقرارات الامين العام للامم المتحدة ، ولكن صبره له حدود .

وقد قد أدانت الحكومة المغربية يوم الجمعة الماضي  “الغارات الاخيرة” التى قامت بها البوليساريو فى منطقة كركارات وحذرت من ان وجود جيشها يشكل “انتهاكا” لاتفاقات وقف اطلاق النار لسنة 1991.

وقد كان المغرب والبوليساريو قريبين من مواجهة مسلحة سنة 2017 بسبب طريق كانت السلطات المغربية تنوي إقامتها في كركارات، وهو التوتر الذي استمر خمسة أشهر على الأقل وانتهى بانسحاب الطرفين بعد جهود الأمم المتحدة.