مليشيات البوليساريو تستعد للحرب مع المغرب

صرح  وزير الدفاع للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وعضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو عبد الله لهبيب أن الجيش الصحراوي جاهز للقتال من أجل استقلاله وتحرير نفسه من قبضة المغرب لأكثر من 42 سنة.

وأشار الى أن الجيش الصحراوي مستعد لمواجهة المغرب، من أجل استعادة الشعب الصحراوي لاستقلاله، حيث انه لا يمكن ان يعيش هذا الشعب مستقبلا في وضعية اللاجئ على الأراضي الجزائرية.

واستنكر المتحدث بإسم البوليساريو تقاعس المجتمع الدولي وطالب بالعدالة للشعب الصحراوي الذي يعيش تحت الاحتلال المغربي منذ أكثر من 42 عاما على حد قوله. وأضاف أن الجيش الصحراوي جاهز من أجل الاستقلال وتقرير المصير.

وجاءت هذه التصريحات بعد قيام عدد من الميلشيات الصحراوية بتدريبات عسكرية من أجل رفع مستوى الاستعدادات للحرب ضد المغرب.

وللتذكير فإن الصحراء الغربية هي منطقة نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو منذ سنة 1975، وهي السنة التي توقف فيها الاستعمار الإسباني بالمنطقة، بعد قيام المغرب بما يسمى المسيرة الخضراء.

ومنذ ذلك الحين، فإن الصحراء الغربية هي موضع نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو. كما نددت الحكومة المغربية، وعلى مدى عقود، بانتهاكات كثيرة لحقوق الإنسان بالمنطقة.

وقد قام الجيش المغربي، بمساعدة خبراء إسرائيليين وبمساعدة مالية من المملكة العربية السعودية، ببناء جدار لأكثر من 2000 كيلومتر يقسم الأراضي الصحراوية من الشمال إلى الجنوب.

وفي الوقت الراهن، تعتبر الأمم المتحدة أن الصحراء الغربية هي واحدة من الأقاليم ال 16 التي تنتظر إنهاء الاستعمار. كما تدعو إلى إجراء استفتاء حول تقرير المصير. خلال هذا الاستفتاء سيصوت السكان الأصليين لهذه المنطقة، للبقاء ضمن السيادة المغربية أو العكس.

Post Author: هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*