السعودية… إعفاء ولي العهد السعودي قرار داخلي أم إملاء أمريكي ؟

قرر ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود، يوم الأربعاء 22 يونيو 2017،إعفاء الأمير محمد بن نايفمن من منصب ولاي العهد، ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنصب وزير الداخلية.

كما قرر عاهل السعودية أيضا تعيين إبنه محمد بن سلمان ولياً للعهد، و نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصب وزير الدفاع، و مهام أخرى.

إلا أن تزامن هذه القرارات المفاجئة مع الأزمة التي تعرفها السعودية وأمريكا و بعض دول الخليج مع قطر ، يطرح عدة تساؤلات من بينها قرارات العاهل السعودي المباغثة و السريعة و بدون أي مقدمات بقطع أواسره العائلية سواء داخل مؤسسته الملكية أو مع دولة خليجية وجارته كقطر .

كما تجدر الإشارة أنه و بغض النظر عن نوعية هذه القرارات فإن البلاط الملكي السعودي لم يصدر أي بيان تفصيلي عن السبب أو المسببات الموضوعية لها، مما يعزز الشكوك حول تسريب معلومات مخابراتية من طرف الولايات المتحدة ضد ولي العهد السابق.

Post Author: هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*