السلطات الضريبية في المغرب تجمع أكثر من 50 مليار درهم خلال سنة 2017

السلطات الضريبية في المغرب تجمع أكثر من 50 مليار درهم خلال سنة 2017

قدمت المديرية العامة للضرائب في المغرب نتائج التحصيل الضربي لسنة 2017.

وقد تصدرت الضريبة على الدخل والضريبة على الشركات صدارة المحاصيل الضريبية للدولة، بما مجموعه 50 مليار درهم، أي بزيادة 7 مليارات درهم عن سنة 2016.

وتفيد التقارير الرسمية، أن الزيادة في الموارد يرجع أساسا إلى ارتفاع الإيرادات من الشركات المالية، وشركات النفط، ومصانع الأسمنت، واتصالات المغرب.

كما أشارت بعض المصادر الاعلامية، أن هذا الارتفاع في الموارد الضريبية يرجع أيضا إلى عمليات التدقيق الضريبي في السنوات الخمس الأخيرة، حيث تم استخلاص أكثر من 10 ملايير درهم سنة 2013. أضف إلى ذلك، ارتفاع المحاصيل الجبائية الاخرى كتحصيل الضريبة على السيارات (أكثر من 3.4 مليون سيارة في المغرب).

كما أوضحت الجهات الرسمية أن الشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء وحدها قامت بتحصيل أكثر من ثلث الإيرادات.

خبر الأسبوع