المنتخب المغربي في مهمة صعبة أمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

تنتظر المنتخب المغربي مهمة صعبة تتمثل في إيقاف النجم كريستيانو رونالدو وتفادي الخروج المبكر من مونديال روسيا عندما يلاقي البرتغال، في الجولة الثانية ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ومني المغرب بخسارة “مريرة” في الجولة الأولى أمام إيران (0-1)، بهدف من نيران صديقة سجله مهاجمه عزيز بوهدوز، في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما كان “أسود الأطلس” الأفضل معظم فترات المباراة.

أما البرتغال فانتزعت تعادلا ثمينا من إسبانيا (3-3)، بـ”هاتريك” لنجمها رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

ويحتاج المنتخب المغربي إلى خبرة مدربه الفرنسي هيرفي رونار، لكسب نقطة على الأقل للإبقاء على آماله حتى الجولة الأخيرة، في مسعاه لبلوغ الدور ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخه (بعد 1986).

في المقابل، تسعى البرتغال بطلة أوروبا 2016 لمواصلة البداية القوية لخطف النقاط الثلاث، ووضع قدم في الدور الثاني، خاصة وأن المنتخب “الإيبيري” لا يزال يتذكر خروجه من الدور الأول لمونديال المكسيك 1986، عندما خسر (1-3) في الجولة الثالثة الأخيرة أمام “أسود الأطلس”.

ويؤكد البرتغاليون أنهم سيخوضون مباراة الغد بحذر، في مواجهة منتخب قدم أداء هجوميا سريعا في مباراته الأولى، دون أن ينجح في استغلال فرصه.

Post Author: هسبريس