تسريب وثائق حكومية مهمة

بدا الجيش عملية التحصين الالكتروني للحكومة، و ذلك لحمايتها من عمليات القرصنة التي تسببت أخيرا ، في تسريب وثائق حكومية حساسة،، وتكلفت إدارة الدفاع الوطني بتشفير المراسلات الرسمية وتنظيم آلية المصادقة عن بعد.

وانتهت الحكومة من وضع اللمسات الأخيرة لتوفير الأرضية القانونية لتدخل القوات المسلحة الملكية لحماية معطياتها، وذلك من خلال مرسوم يسحب بعض اختصاصات مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، لصالح إدارة الدفاع .

وأكدت جريدة الصباح في عددها ليوم غد أن المديرية العامة لأمن نظم المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني تكفلت بمهام تسليم التراخيص المتعلقة بوسائل وخدمات التشفير و المصادقة على أنظمة ضمان صحة التوقيع الالكتروني وكذا اعتماد مقدمي خدمات المصادقة الإلكترونية .

المصدر: برلمان كوم

Post Author: هسبريس