عملية احتجاز رهائن في العاصمة باريس تنتهي بطلب مقابلة السفير الإيراني

عملية احتجاز رهائن في العاصمة باريس تنتهي بطلب مقابلة السفير الإيراني

أفادت وسائل إعلام فرنسية نقلا عن  احتجاز رهائن  في العاصمة باريس على يد مجهول يدعي أن بحوزته قنبلة.

وذكرت وسائل الإعلام أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا حول موقع احتجاز الرهائن مشيرة إلى أن العملية،  وبالاستناد إلى تقارير مبنية على معلومات من عدة مصادر، ليست هجوما إرهابيا.

من جانبها، قالت قناة “بي إف إم تي في” الفرنسية، إن محتجز الرهائن يطلب مقابلة السفير الإيراني لدى باريس.

وذكرت القناة، أن الشرطة تمكنت من التواصل مع الخاطف، الذي زعم بأنه يحتجز 3 أشخاص أحدهم أصيب بجروح خطيرة في الرأس.