قانون جديد بفرنسا يسمح بالعلاقات الجنسية انطلاقا من سن الـ15

تنوي الحكومة الفرنسية تقديم مشروع قانون إلى البرلمان ينص على تجريم ممارسة الجنس مع أشخاص دون 15 عاما، ما يعني أن السن القانونية للمعاشرة الجنسية ستصبح 15 عاما إذا اقر القانون.

وقد ظهرت هذه المبادرة على خلفية قضيتين مورس فيهما الجنس مع فتاتين في سن 11 عاما، وتسببتا في صدمة للمجتمع الفرنسي.

وفرنسا مثلها مثل ألمانيا ودول أخرى، لا يوجد فيها قانون يمنع ممارسة الجنس مع الأطفال في سن محددة، مضيفا أن القانون الجديد يجرم ممارسة الجنس مع أطفال دون الـ15، ويعتبره من الناحية القانونية اغتصابا.

وأوضح مكتب شؤون المرأة الحكومي في فرنسا أمس أن اختياره وقع على سن 15 عاما ليكون الحد الأدني لممارسة الجنس، مضيفا أنه سيقدم مشروع قانون إلى البرلمان لإقراره في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وكان مسؤولون فرنسيون قد اقترحوا لممارسة الجنس خلال مناقشات بهذا الشأن، سن الـ13 عاما باعتبارها السن القانونية، في حين طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومسؤولون آخرون رفع هذا الحد العمري لممارسة الجنس.

يذكر أن المحاكم الفرنسية نظرت في قصتين منفصلتين مارس فيهما رجلان الجنس مع فتاتين في سن 11 عاما.

 وقد أسقطت تهمة الاغتصاب في الدعوى الأولى لأن الضحية لم تثبت أن المتهم “أجبرها” على ممارسة الجنس أو “هددها”.

Post Author: هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*