قتلى في حادث اصطدام قطارين بولاية بافاريا الألمانية

اصطدم قطاران للركاب في ولاية بافاريا الألمانية. وتقول الشرطة إن عدة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات. ووقع حادث اصطدام قطارين في مدينة باد آيبلينغ، التي تقع على بعد نحو 60 كيلومترا جنوب شرق مدينة ميونخ.

فقد خرج أحد القطارين عن مساره وانقلبت عدة عربات، حسب وسائل إعلام ألمانية.

ويعتقد أن القطارين اصطدما وجها لوجه.  واتجهت أجهزة الطوارئ ومروحيات الإنقاذ إلى موقع الحادث.

وتقول الشرطة إن فرق الإنقاذ تحاول انتشال الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين في الحطام.

وقالت الشرطة الاتحادية الموجودة في مكان الحادث إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا، وأصيب نحو 150 آخرين.

وقال ستيفان سونتاغ، المتحدث باسم الشرطة، لوكالة “أسوشيتد برس” للأنباء: “هذا هو أكبر حادث في هذه المنطقة منذ سنوات، ولدينا العديد من الأطباء المختصين في حالات الطوارئ وسيارات إسعاف ومروحيات في موقع الحادث.”

وأصدرت شركة القطارات الإقليمية “ميريديان” بيانا قالت فيه إن “حادثا مأساويا” وقع على خط واحد للسكك الحديدية بين روزنهايم وهولتسكيرتشن في الساعة السابعة تقريبا بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينتش).

وقال بيرند روزينباخ، العضو المنتدب لشركة “بايريش أوبيرلاندباهن” التي تدير قطارات ميريديان، للصحفيين: “الحادث صدمة كبيرة بالنسبة لنا. ونبذل كل ما في وسعنا لمساعدة المسافرين وأقاربهم والعمال”.

وأضاف فابيان أميني، مدير القسم التقني بالشركة: “نتوجه بالشكر إلى خدمات الطوارئ والعمال الذين قدموا مساعدتهم بأقصى سرعة.”

ولا يزال العدد الدقيق للضحايا غير واضح حتى الآن، لكن شرطة بافاريا قالت في تغريدة على موقع تويتر (باللغة الألمانية) إن هناك العديد من القتلى ونحو 100 مصاب.

وكان القطار يحمل ركابا، لكن عطلة الاحتفال بأحد المهرجانات المحلية تعني أنه لم يكن هناك أطفال مدارس على متن القطار.

ولم يعرف سبب التصادم حتى الآن.

وأغلقت الطرق المؤدية إلى مكان الحادث، كما أغلق خط السكة الحديد بين هولتزكيرتشن وروزنهايم، حسب وسائل إعلام محلية.

وقال وزير العدل الألماني هيكو ماس في تغريدة على موقع تويتر (باللغة الألمانية): “أنباء فظيعة حقا من باد آيبلينغ – قلوبنا مع الضحايا والجرحى. وشكرا لعمال الإنقاذ.”