مليلية .. مواجهات عنيفة بين الحرس المدني الاسباني وناقلي البضائع إلى المغرب بمعبر فرحانة

قالت الرابطة الموحدة للحرس المدني الاسباني في مدينة مليلية أن عددا كبيرا من الأشخاص المغاربة احتجوا يوم أمس بطريقة عنيفة على إثر إغلاق معبر فرحانة، عندما لم يتمكنو من نقل بضائهم إلى مدينة الناضور.

كما أضافت الرابطة أن هؤلاء الأشخاص حاولو إرغام الحرس المدني بالسماح لهم ولبضائعهم بالمرور إلى المغرب. وقد تمكن بعض الأشخاص من العبور رغم مطاردة الحرس المدني الاسباني لهم. وشدد بلاغ الحرس المدني الاسباني في مدينة مليلية على عدم تعاون الجمارك المغربية معه إثر الحادث للقبض على هؤلاء الأشخاص.

وجاء في بلاغ للحكومة المحلية بمدينة مليلية أن :” نحو 200 شخص حاولو بعنف مغادرة مليلية عبر ممر فرحانة لنقل بضائعهم إلى البلد المجاور. وضربوا السياج عندما أغلقت الأبواب. وتطلب هذا الوضع تدخل خمس دوريات تابعة للحرس المدني لتفريق التجمع. وبالإضافة إلى ذلك، ألقي القبض على أربعة أشخاص بسبب الإخلال الخطير بالنظام العام”.

وإثر الحادث، لم يسجل أي إصابات في كلا الفريقين، على الرغم من التدافع والشد والرد بين المواطنين والحرس المدني الاسباني.

وعرف معبر فرحانة، حوادث مماثلة إلا أنها تزايدت في الآونة الأخير، وذلك نظرا  للتدفق الكبير للأشخاص والمركبات التي تمر عبر المعبر الحدودي. كما أن الضعف العددي للموظفين والحرس المدني الاسباني بالمعبر، يلزم الحكومة المحلية بالمدينة على إقفال المعبر في وجه المواطنين المغاربة الذين يقومون بنقل البضائع، سواء سيرا على الأقدام أو بالسيارة.

 

Post Author: هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*