منظمة العفو الدولية تنتقد المغرب وتتهمه بتعذيب السجناء السياسيين

دعت منظمة العفو الدولية الدول والمنظمات الدولية الأخرى إلى الضغط على الحكومة المغربية من أجل الإلتزام باتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من التدابير اللاإنسانية.

وقد أعدت منظمة العفو الدولية العديد من التقارير عن انتهاكات حقوق الإنسان واعتقالات لصحفيين ونشطاء صحراويين يطالبون باستقلال الصحراء الغربية.

كما طالبت منظمة العفو الدولية بتنفيذ قرار الأمم المتحدة لسنة 1991، والقاضي بتنظيم استفتاء من أجل تقرير مصير الصحراء الغربية. كما اتهمت نفس المنظمة المغرب بعرقلة بعثة الامم المتحدة ” مينورسو  ” في المنطقة وعدم إلتزامه بتنظيم انتخابات نزيهة بالمنطقة.

والجذير بالذكر، أن محكمة الاتحاد الأوروبي استجابت إلى توصيات منظمة العفو الدولية، حيث أنها قضت بعدم تطبيق التعريفات التفضيلية الممنوحة للمغرب على المنتجات المستوردة من الشركات المغربية والشركات المسجلة على أراضي الصحراء الغربية.

كما اعتبر برلمان الاتحاد الأوروبي أن اتفاقيات الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي غير قانونية، لأن الصيد في مياه الصحراء الغربية لا يعتبر استغلال للمياه المغربية. وبالإضافة إلى مياه الصيد، هناك الكثير من احتياطيات الفوسفات ورواسب الحديد في الصحراء الغربية.

كما أثارت المنظمة النقاش حول مصدر الرمال التي يصدرها المغرب إلى الجزر السياحية الاسبانية. وقدمت المنظمة أدلة حول اشتباه عمل المغرب على جلب هذه الرمال من منطقة الصحراء الغربية، دون استشارة الصحراويين أنفسهم ودون قبول أو تلقي أي فائدة.

وتدعو منظمة العفو الدولية، الأمم المتحدة إلى بدل جهود جديدة من أجل ضمان حقوق الانسان في الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين. كما تدعو مجلس حقوق الإنسان المغربي إلى احترام قرارات لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة واحترام حرية وسائل الإعلام والمظاهرات السلمية. كما دعت إلى تنظيم محاكمات نزيهة ومحايدة فيما يخص أحداث كديم إزيك.

Post Author: هسبريس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*